التسميات

الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

البورصة المصرية تختتم 2010 بنهاية سعيدة



البورصة المصرية تختتم 2010 بنهاية سعيدة

قادت عمليات شراء قوية من مستثمرين أجانب البورصة المصرية لارتفاع قوي لدى إغلاق أخر جلسات 2010 اليوم وسط عمليات شراء على أسهم إنتقائية فى قطاع الشركات الكبرى والقيادية منها البنك التجاري الدولي الذي بلغ سهمه أعلى مستوياته على الاطلاق.
 كما بلغ سهم أوراسكوم للانشاء أعلى مستوى له فى 14 شهرا.

وأنهى مؤشر بورصة مصرالرئيسي /إيجي إكس /30 تعاملات أخر جلسات العام على ارتفاع نسبته 93ر0 فى المائة مسجلا 14ر7142 نقطة.

وأرجع وسطاء بالسوق عمليات الارتفاعات القياسية التى سجلتها أسهم البنك التجاري وأوراسكوم للانشاء إلى رغبة المؤسسات والصناديق الاستثمارية الاجنبية فى رفع القيمة السوقية لمحافظهم مع نهاية العام بما سيحقق لهم مكاسب قوية خاصة أن جزء كبير من تلك المحافظ يذهب إلى السهمين.

وبلغ سعر سهم البنك التجاري الدولي 7ر47 جنيه وهو أعلى سعر له منذ قيده بالبورصة المصرية مطلع تسعينات القرن الماضي, فيما بلغ سعر سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة مستوى 288 جنيها وهو أعلى سعر فى أكثر من 14 شهرا.

وأشار الوسطاء إلى أن عدد من الاسهم القيادية حذت حذو السهمين لنفس الأسباب منها أسهم طلعت مصطفى القابضة والقلعة للاستشارات المالية.

وأوضحوا أن أداء الاسهم الصغيرة والمتوسطة وأسهم المضاربات جاء ضعيفا اليوم بسبب عدم رغبة المستثمرين الافراد والمضاربين فى الشراء قانعين بالمكاسب التى حققوها خلال العام, استعدادا لبدء جولات جديدة بالسوق اعتبارا من مطلع العام الجديد.

وأنهى مؤشر /إيجي إكس /70 تعاملات اليوم على تراجع طفيف بلغت نسبته 02ر0 فى المائة ليصل إلى 54ر721 نقطة, فيماارتفع مؤشر /إيجي إكس /100 الاوسع نطاقا بنسبة 4ر0 فى المائة إلى 24ر1166 نقطة.

وبلغ حجم التداول الكلي 4ر1 مليار جنيه تضمنت تنفيذ صفقتي نقل ملكية على أسهم شركتي "مصر لصناعة الزجاج" و"الاسكندرية لأسود الكربون" بقيمة بلغت 700 مليون جنيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق